R&D

قام المعهد بأبحاث:

“بحث في خصائص مساحة المعلومات التي تم إنشاؤها بواسطة تدفق الأخبار من وسائل الإعلام الإلكترونية”.

ونتيجة لذلك ، تم تطوير تقنية معلومات للتحقيق في تدفقات المعلومات التي تولدها الوسائط الإلكترونية.

التكنولوجيا تسمح:

  • تسليط الضوء على أهم الأحداث / الملف ( “مواضيع اليوم”) عن الفترة المختارة (اليوم).
  • إجراء تصفية لغوية من المحتوى الوارد.
  • تحديد وإنشاء تحت عنوان (صناعة محددة لغويا، المرفق، خاصة) تدفق المعلومات.
  • تقييم كيفية تدفق المعلومات، والرسائل النصية الفردية عن وجود عناصر من تأثير (على مبدأ “العمل النص المباشر”) على القارئ (العواطف، والتلاعب، وجود وقائع، وتقييم وجود PR-النفوذ، وغيرها.) على الجمهور المستهدف.
  • تدفق حصة محتوى المعلومات المعممة على أساس: المعلومات جود وعناصر تحليل.

واستناداً إلى النتائج الإيجابية التي تم الحصول عليها ، سيتم قريباً فتح مركز آخر للبحث والتطوير في المعهد ، والذي سيكون استمراراً لهذا الاتجاه.


يقوم معهدنا بالبحث وتبيان وتحليل الخصائص والقوانين المتعلقة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية للدول وتأثير البيئة على صحة الإنسان وما إلى ذلك. نجري البحوث بمساعدة نظام تحليلي-معلوماتي مبتكر من قبلنا يدعى “TAIR”، الذي ينتمي إلى أنظمة “الذكاء الاصطناعي”. يقوم النظام الآلي المتعدد المستويات لتحويل البيانات  “TAIR” على طريقة الإحتساب الجماعي للحجج، والعائدة الى أساليب النمذجة الاستقرائية وهي واحدة من أكثر الوسائل فعالية للتعريف الهيكلي-المعياري للكينونات المعقدة والعمليات والنظم المعتمدة على معطيات المراقبة في ظروف عدم توفّر المعطيات الكاملة (لمزيد من التفاصيل انظر الى صفحة “الإمكانيات والعروض”).

يتركز اهتمامنا ،قبل كل شيء،  على دراسة خصوصيات الدول المتمتعة باقتصادات معلوماتية متطورة، إذ أنها هي بالذات محرك التطور في العالم.

ففي أوروبا: أيرلندا والسويد وسويسرا وهولندا والنرويج وفنلندا وألمانيا وإنجلترا وغيرها.

في الشرق الأوسط: الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر والكويت وإيران وغيرها.

البلدان ذات نموذج النمو الأنجلو- أمريكي: الولايات المتحدة وكندا واستراليا ونيوزيلندا.

الدول الآسيوية: اليابان وسنغافورة وهونغ كونغ  وكوريا والصين وغيرها.

	
👁 2٬016