التقنيات

من أجل تحقيق المهام المنوطة بالمعهد، وكذلك إنشاء وتنفيذ مشاريع علمية إبتكارية مشتركة جديدة للمشاركة في في البرامج الدولية مثل “أفق 2020” وما شابه، نبحث عن من يشاركنا أفكارنا من بين الشركاء الدوليين والمنظمات الدولية .

لقد قمنا بوضع نظام معلوماتي -تحليلي فريد تحت إسم “TAIR”، القادر على معالجة كم هائل من المعلومات. ويمكن تكييفه عل أيدي خبرائنا لحل المسائل بأيي مستوى من التعقيد.

المطلوب من شركائنا المحتملين توفير المهنيين والخبراء في مجالات البحث الضرورية وكذلك المساعدة في إعداد قواعد البيانات للمكونات التي يجب دراستها. فعلى سبيل المثال، يمكن أن تكون أي معطيات عن المشاكل ذات الطابع الاجتماعي – الاقتصادي أو عن عدد وطبيعة الأمراض وعن تلوث الهواء والماء والتربة والوضع البيئي على مستوى منطقة أو إقليم أو حتى على مستوى الدولة.

على نظام “TAIR”

————–

الأسم:  النظام التحليلي-المعلوماتي “TAIR”

حقل الإستخدام :

الغرض 1. – الحصول على معلومات عن خصائص المكون المدروس من خلال تنظيم وجمع نتائج المراقبة له.

تقييم 2.- التثبت من موثوقية البيانات.

تحليل 3. – تهليل المعلومات الواردة من أجل تحديد العوامل المؤثرة على المكون وتشكيل مؤثرات يمكن التحكم بها والتنبؤ بنتائج استخدامها.

معالجة البيانات آليا. تحويل البيانات المتعدد المستويات من خلال الوصل الغير هرمي لنماذج المكونات المعقدة لعملية الرصد. توفير المعلومات لعمليات صنع القرار في حقول مادية  معينة بناءا على نتائج التحويل المتعدد المستويات للمعطيات . تطبيق التكنولوجيا المعلوماتية للرصد المتعدد المستويات.

الأدوات :  أساليب النمذجة الاستقرائية. الشبكات العصبية والخوارزميات الجينية والهجينة. تكنولوجيا النمذجة المتعددة المستويات. خلق نماذج  مكونات الرصد بالمستوى المناسب ومركباتها اللا هرمية. التحكم بكفاءة  نماذج العمل. التحكم بعملية تحويل البيانات من خلال ضمان  كفاءة النماذج كل واحد على حدى وفعالية الجمع فيما بينها.

المهام: التنبؤ- توحيد المعلومات التي تم الحصول عليها من مصادر مختلفة- تحديد العلاقات الوظيفية- التعرّف على الأنماط- التحليل الذكي للبيانات (data mining).

الفاعلية : تمّ وضع على أساس نظام التحليلي-المعلوماتي  “TAІR” ما يلي:

  1. تقنية الرصد الاجتماعي- البيئي المتعدد المستويات. تحدد علاقة الميل لإصابة السكان في منطقة معينة بأمراض من خلال حالة البيئة المحيطة – التأثير المشترك لمركزَت المواد الضارة في الهواء والماء والغذاء ومؤشرات الإشعاع الصناعي. مع الأخذ بعين الاعتبار عمليات تشكل الأمراض عند السكان في الظروف المختلفة في المؤسسات الصناعية المختلفة وخصائص مناطقيتها. يمكنها توقع التغيرات في مؤشرات الأمراض عند السكان في مرحلة الأزمات – كالكوارث الصناعية والهجمات الإرهابية وغيرها من الحالات الطارئة. يمكنها حساب فعالية التدابير الهادفة الى إنزال تركيز المواد الضارة والأشعاع الصناعي.
  2. محلل لتتبع خلائط المعادن الثقيلة في المياه من الجيل القادم “Neptun-2”. ما قلل من أخطاء القياس بنسبة تزيد عن 60٪ مقارنة مع الطرق القائمة، وقد تحقق ذلك من خلال استخدام التكنولوجيا الجديدة لنمذجة مكونات القياس.
  3. تكنولوجيا رصد الإصابة بالجرحة القلبية والتنبؤ بالحالات القاتلة.
  4. تكنولوجيا التحديد الآلي لمواضع الإصابة بسرطان الثدي.
  5. تكنولوجيا رصد السلامة من مخاطر الحريق  في مناطق تابعة لإدارات مختلفة. نظم  الرصد المعلوماتي للمناطق المختلفة تجمع هرميا لتشكل نظام رصد للبلد بالكامل. يتم الحصول من خلاله على معلومات حول خصائص حالة السلامة من مخاطر الحريق مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات ظهور الحالات الطارئة في المنشاءات  الصناعية المختلفة والزراعية وغيرها.
  6. تكنولوجيا المعلوماتُة  لرصد الرسائل النصيّة. البحث عن المعلومات من خلال المصطلح. تحديد مؤلف (الإسناد) النص وتحديد سنّه وجنسه ومستواه التعليمي ومنطقة الإقامة والحالة الصحية وموضوع النص.
  7. نظام معلوماتي لرصد تطابق مواصفات المشروبات الروحية. يسمح هذا الجهاز المحمول بتحديد الفودكا المزيفة وتحديد نوعية البنزين.
  8. نظام معلوماتي للرقابة الاقتصادية للمؤسسات المختلفة والأقاليم الإدارية والدول. يحدّد قائمة العوامل المؤثرة ويقييم  “مساهمتها” في تشكيل الربحية وغيرها من وجوه أداء المكونات. يتم تعريف المخاطر وتقييم تأثيرها.

الميزات من تحقيقها :

 توضع تكنولوجيا الرصد المعلوماتي على أساس نظام “TAIR” بشكل فردي لكل مهمة حسب المكون والظروف الوظيفية وإشراك الخبراء في المجال المطلوب. يتم تنفيذ مجموعة من التدابير لضمان إحتواء المعلومات على الوصف الأساسي لمكونات الرصد وتصميم النظام المعلوماتي وإنشاء الهيكل البرامجي ومتابعة عملية أدائه.

	
👁 1٬860